أحدث الأخبار
تحميل ....

مختارات

[مختارات][slideshow]

الأبحاث والمقالات

[الأبحاث والمقالات][stack]

تعليق على حدث

[تعليق على حدث][stack]

الفيديو

[الفيديو][grids]

الفتاوى

قطوف وخواطر

الخميس، 25 أغسطس، 2016

تحرير مدينة جرابلس



دخول الثوار المجاهدين بالتعاون مع إخوانهم الأتراك مدينة جرابلس، وتحريرها من رجس الشيوعيين الإنفصاليين العنصريين الأكراد، الممثلين في Pkk، والدواعش الخوارج الغلاة الأشرار .. خطوة مباركة وفي الاتجاه الصحيح .. وهي تخدم بشكل مباشر المجاهدين في حلب، وغيرها من مناطق الرباط والجهاد. 
ولم يعارض هذا العمل المبارك، ويغتاظ منه إلا ثلاثة فرقاء: أولها: النظام النصيري المجرم وحلفاؤه. ثانيها: الأكراد الشيوعيون الانفصاليون العنصريون. ثالثها: الخوارج الغلاة، وشيوخهم، ومنظريهم، ومن أشربوا في قلوبهم حب عجل داعش .. [لِيَمِيزَ اللّهُ الْخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِ وَيَجْعَلَ الْخَبِيثَ بَعْضَهُ عَلَىَ بَعْضٍ فَيَرْكُمَهُ جَمِيعاً فَيَجْعَلَهُ فِي جَهَنَّمَ أُوْلَـئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ] الأنفال:37.
25/8/2016
|

همسة في أذن تريزا ماي رئيسة وزراء بريطانيا


بسم الله الرحمن الرحيم
استُوقِفت على تصريح لرئيسة وزراء بريطانيا تريزا ماي، وهي في مجلس العموم البريطاني، تقول فيه على الملأ: أنها مستعدة لاستخدام القنبلة النووية، وإن أدى ذلك إلى قتل مئة ألف من الأطفال والنساء، والأبرياء ...!!
وأنا أقول لها: التاريخ عرف أشراراً .. وإرهابيين .. ودواعش كثر .. فاحرصي على أن لا يصنّفك التاريخ في خانة هذا الصنف من الناس!
لو قيل لزعيم داعش .. ولأشد الناس تطرفاً وإرهاباً .. قل كلاماً .. لما استطاع أن يقول أكثر وأخطر مما قلتِ! 
لا تحرصي على أن يصنفك الناس " بالمرأة الحديدية " .. فهذا نقص لا نرضاه لك .. فلأن تصنفين بالمرأة السياسية القوية، العادلة، الرحيمة، الرفيقة .. خير لك من كلمة " الحديدية " تلك، التي باتت تستهوي عدداً من النساء اللاتي يشاركن في العمل القيادي والسياسي!
الحديد، والحديدية توصد الأبواب، وقبل الأبواب توصد القلوب .. وتورث الكراهية .. وتقطع حبال التواصل والحوار .. بخلاف الرحمة، والرفق، والمحبة .. فإنها تفتح الأبواب، والقلوب معاً، وتمد حبالاً للتواصل، والتفاهم، والتعايش، والحوار.
الله تعالى رفيق، يحب الرفق، ويجازي عليه ما لا يجازي على العنف، والشدة ..!
ما كان الرفق في شيء إلا زانه، وما نُزع من شيء إلا شانه .. وما يُنجز عن طريق الرفق لا يمكن أن ينجز عن طريق العنف، والشدة، والقنابل النووية!
الشعوب الحرة، والشعب البريطاني من تلك الشعوب، يريدون من تريزا ماي أن يروا فيها الأم الرحوم العطوف، والأخت الناصحة، والبنت المخلصة الخادمة الوفية .. لا تلك المرأة التي تفجر فيهم القنابل النووية!
أتفهَّم أن السياسة أحياناً تحتاج لشيء من الحزم والشدة، لكن تلك الشدة يجب أن تكون محكومة وفق قانون العدل، والرحمة، والرفق بالناس ...!
انظري إلى تريزا الهندية كيف نالت القبول عند كثير من الناس .. حتى بعد موتها .. يذكرونها بالخير، ويدعون لها، وذلك كله؛ بسبب رحمتها، وعطفها على المستضعفين من الناس، وخدمتها لهم .. فلا تكن تريزا الهندية الفقيرة، أفضل من تريزا البريطانية الغنيّة والمتمكنة!
احرصي على أن تذكرك الأجيال التالية مع الأشراف، والنبلاء، والعظماء؛ الذين وقفوا مع قضايا الحق، والعدل، والحرية، ونصرة المظلومين المستضعفين .. لا مع الطغاة الظالمين، والأشرار المجرمين؛ الذين يتلذذون بقتل الأطفال، والأبرياء المستضعفين!

25/8/2016

Whisper in the ears of Teresa May the Prime Minister of Britain
In the name of Allah the Merciful, the giver of mercy.
I was stopped by a statement by the Prime Minister of Britain, Theresa May in the British House of Commons, whereby she declares to the world that she is ready to authorise a nuclear strike that would lead to the killing of a hundred thousand innocent children, women and men.
History knew many villains, terrorist and the likes of Daesh. You should endeavour to prevent yourself from being put in this box by history. If it was said to the leader of Daesh and to the most staunch extremist and terrorist ‘say something’, he could not have said anything more dangerous than what you said!
Do not seek after the title of an ‘iron woman’. This is a negativity and we do not wish it on you. For you to be labelled the ‘strong political woman’, ‘the just’, ‘the compassionate and kind’ is better for you than the word ‘iron’, which has become attractive to a number of women who participate in political governance.
Iron and Steel shut the doors, and before the doors they shut hearts. They breed hatred and cut ropes of communication and dialogue. Unlike compassion, kindness, and love which open doors and hearts together, provide the ropes of communication, understanding and coexistence.
God Most High loves gentleness, and rewards for good resulting from it more than he rewards for good resulting from force.
Whenever gentleness is in a thing, it adorns it, and whenever it is robbed of a thing it makes it dreadful.
Whatever can be achieved through gentleness cannot be achieved through violence, severity, and nuclear bombs.
Free nations, including and British people want from Theresa May to be the merciful mother, the compassionate and wise sister and the sincere and helpful girl, not the woman who blows up nuclear bombs.
I understand that politics sometimes needs some firmness and severity, but the intensity should be governed according to the laws of justice, mercy, and kindness to people.
Look at Teresa of Calcutta, she gained acceptance from many people and even after her death, people remember her and pray for her because she was merciful and compassion to the vulnerable people and served them well.
Let not the poor Teresa of Calcutta be better than the wealthy and able Teresa of Britain.
Make sure that you are remembered by future generations among the nobles and the great, who stood with justice, freedom, the oppressed and vulnerable, rather than with the oppressors, the unjust and wicked criminals who enjoy the killing of children, the innocent and the vulnerable.